الشرك وانواعه

دليل التوكل قوله تعالى

وما توفيقي الا بالله عليه توكلت واليه انيب

ومن يتوكل على الله فهو حسبه

ان الحكم الا بالله عليه توكلت وعليه فليتوكل المتوكلون

وعلى الله فتوكلوا ان كنتم مؤمنين

يعرف الشرك الأكبر بأنه

إدخال الرياء في عبادة الله تعالى

صرف أي شيء من أنواع العبادة لغير الله تعالى

الحلف بغير الله تعالى تعظيما له

المشاركة بين الله وخلقه في بعض أسمائه وصفاته

الدليل على الشرك الأكبر قوله تعالى

قل إنما أمرت أن أعبد الله ولا أشرك به ، إليه ادعو واليه مئاب

الله لا يغفر أن يشرك به ، ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ، ومن يشرك بالله فقد ضل ضلالا بعيدا

وشاركهم في الاموال والأولاد ، وعدهم وما يعدهم الشيطان الا غرورا

أيشركون ما لا يخلق شيئا وهم يخلقون

أسباب الوقوع في شرك النية

الغفلة عن الآخرة

الهم والسعي من أجل الدنيا

عدم العمل للآخرة

جميع ما سبق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.