الفصل الثامن المفصليات

كلاهما لا فقاريات و جسمه مقسم إلى قطع و لهما تناظر جانبي و تجويف جسمي حقيقي و هيكل خارجي و زوائد مفصلية تمكنها من الحركة بشكل معقد .

المفصليات لها هيكل خارجي و زوائد مفصلية تمكنها من الحركة بشكل معقد .

الهيكل الخارجي يحمي الجسم و يدعمه و يقلل من تبخر الماء .
الزوائد المفصلية تمكن المفصليات من الحركة و السباحة و الإحساس .
وجود أعضاء و أجهزة معقدة مثل الجهاز التنفسي و الدوران .

تستخدم الزوائد المتفرعة للإمساك بالطعام و تحطيمه ( القدمين الكلابيتين ) و المشي ( أزواج الأقدام الأربعة ) و التكاثر و السباحة ( العوامات القدمية ) .

القشريات مثل سرطان البحر له زوجان من قرون الإستشعار , خمسة أزواج من الأرجل .
العناكب مثل العنكبوت ليس له قرون استشعار , أربعة أزواج من الأرجل .
الحشرات مثل البعوضة لها زوج من قرون الإستشعار و زوجان من الأجنحة المتصلة بالصدر .

العث و الفراش له فم أنبوبي يساعد في امتصاص السوائل لذلك يتغذى على امتصاص الرحيق .
الذباب له فم إسفنجي يعمل على لعق و لحس الغذاء المكشوف .
البراغيث و البعوض له فم ثاقب مثل الإبرة ليخترق الجلد و يمتص الغذاء من العائل .

نعم , كان معظم المفصليات في نفس المجموعات مع إختلاف دقيق بسبب الخطأ في تحديد تراكيب المفصليات الدقيقة .

الزيت يعمل على قفل الثغور التنفسية فلا تسطيع التنفس , و قد يؤثر على عمليات الإخراج و الحركة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.