الفصل السابع الديدان والرخويات

عند مرور أصبعي على الجانب الظهري الأحظ وجود تقسيمات على الظهر عبارة عن حلقات و يكون ملمسها ناعم بينما الجانب البطني للدودة فيحتوي على أشواك صغيرة و يكون ملمسها خشن.

الديدان لها تناظر جانبي بينما اللاسعات لها تناظر شعاعي .

الديدان المفلطحة الحرة : تتغذى على المخلوقات الميتة أو البطيئة الحركة و تتناول غذاءها من خلال البلعوم و تفرز إنزيمات الهضم لتهضم الغذاء .

شكل البلاناريا المسطح يساعدها على الحركة بين الأجسام , تساعدها الأهداب الموجودة في البطن على الإنزلاق , كما يساعدها المخاط على الإنزلاق و الإلتصاق في الأماكن المائية المختلفة .

الديدان المفلطحة الحرة لها بلعوم يمتد خارج فهما لتحصل به على الغذاء و لها قناة هضمية تستكمل الهضم , الديدان المفلطحة الطفيلية لها تراكيب أكثر تعقيدًا مثل الممصات و الخطاطيف لتلتصق بالعائل .

التناظر الجانبي يسمح لأجزاء من الجسم بتكوين أعضاء مختلفة كما أنه يزيد من قدرة
الدودة على الحركة .

يقي الإنسان من ديدان الإسكارس عن طريق غسل الخضروات و الأيدي بينما يقي نفسه من الديدان الخطافية عن طريق تجنب المشي حافيًا أو انتعال أحذية الأخرين .

الديدان المفلطحة عديمة التجويف الجسمي و لها فتحة واحدة في القناة الهضمية و جسمها مفلطح , بينما الديدان الأسطوانية لها تجويف جسمي كاذب و فتحتان في القناة الهضمية و مدببة من الطرفين .

الديدان الأسطوانية لها عضلات على طول جسمها و بسبب الانقباض و الانبساط تدفع العضلات جسم الدودة في عكس اتجاه حركة السائل في التجويف الكاذب لذلك تتحرك مثل قطعة خيط تتلوى .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.