الوحدة الخامسة التاريخ الوطني المملكة العربية السعودية

الوحدة الخامسة التاريخ الوطني المملكة العربية السعودية

يذكر الطلبة استراتيجية الملك عبدالعزيز لاسترداد الرياض ؟

 

واصل عبدالعزيز بن عبدالرحمن، ورفاقه، السير الحثيث، يستريحون نهاراً، ويسيرون ليلاً، حتى بلغوا مكاناً، يقال له

 

“الشقيب”، من ضواحي الرياض، في ٥ شوال ١٣١٩هـجرى ووضع عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل آل سعود قرب

 

الرياض خطة للهجوم، فقسم قواته إلى ثلاثة مجموعات :

المجموعة الأولى: قوة احتياطية من عشرين رجلاً تكون على مسافة قريبة من مركز الرياض أو الحصن أو القلعة التي

تقيم فيها حامية ابن رشيد بقيادة عجلان عامل الأمير عبدالعزيز بن متعب آل رشيد. ، ترابط عند الإبل حتى الصباح،

 

وتكون احتياطياً، خارج الرياض. وأمرت بالبقاء في مكانها، فإذا حل الصباح، ولم يصلها خبر من الأمير عبدالعزيز، فعلى

 

أفرادها أن ينجوا بأنفسهم، إذ قد يكون عبدالعزيز وأتباعه قد قتلوا. وإذا تحقق لهم الظفر، واستولوا على البلدة،

 

فسيأتيهم رسول من قبله، يلوح لهم بثوبه، إشارة لهم، يعرفونها، للحاق به.

واصل عبدالعزيز بن عبدالرحمن، ورفاقه، السير الحثيث، يستريحون نهاراً، ويسيرون ليلاً، حتى بلغوا مكاناً، يقال له

 

“الشقيب”، من ضواحي الرياض، في ٥ شوال ١٣١٩هـجرى ووضع عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل آل سعود قرب

 

الرياض خطة للهجوم، فقسم قواته إلى ثلاثة مجموعات :

 

المجموعة الأولى: قوة احتياطية من عشرين رجلاً تكون على مسافة قريبة من مركز الرياض أو الحصن أو القلعة التي

 

تقيم فيها حامية ابن رشيد بقيادة عجلان عامل الأمير عبدالعزيز بن متعب آل رشيد. ، ترابط عند الإبل حتى الصباح،

 

وتكون احتياطياً، خارج الرياض. وأمرت بالبقاء في مكانها، فإذا حل الصباح، ولم يصلها خبر من الأمير عبدالعزيز، فعلى

 

أفرادها أن ينجوا بأنفسهم، إذ قد يكون عبدالعزيز وأتباعه قد قتلوا. وإذا تحقق لهم الظفر، واستولوا على البلدة،

 

فسيأتيهم رسول من قبله، يلوح لهم بثوبه، إشارة لهم، يعرفونها، للحاق به.

 

واصل عبدالعزيز بن عبدالرحمن، ورفاقه، السير الحثيث، يستريحون نهاراً، ويسيرون ليلاً، حتى بلغوا مكاناً، يقال له

“الشقيب”، من ضواحي الرياض، في ٥ شوال ١٣١٩هـجرى ووضع عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل آل سعود قرب

 

الرياض خطة للهجوم، فقسم قواته إلى ثلاثة مجموعات :

المجموعة الأولى: قوة احتياطية من عشرين رجلاً تكون على مسافة قريبة من مركز الرياض أو الحصن أو القلعة التي

 

تقيم فيها حامية ابن رشيد بقيادة عجلان عامل الأمير عبدالعزيز بن متعب آل رشيد. ، ترابط عند الإبل حتى الصباح،

 

وتكون احتياطياً، خارج الرياض. وأمرت بالبقاء في مكانها، فإذا حل الصباح، ولم يصلها خبر من الأمير عبدالعزيز، فعلى

 

أفرادها أن ينجوا بأنفسهم، إذ قد يكون عبدالعزيز وأتباعه قد قتلوا. وإذا تحقق لهم الظفر، واستولوا على البلدة،

 

فسيأتيهم رسول من قبله، يلوح لهم بثوبه، إشارة لهم، يعرفونها، للحاق به.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.