حل الوحدات السابعة – الخامسة عشرة تفسير ثاني متوسط


حل الوحدات السابعة – الخامسة عشرة تفسير ثاني متوسط
لأنه لا يستطيع أحد أخذ ما تسلبه الذبابة لسرعتها وصغر حجمها.
أنه قدمها على أفعال الخير كلها.
النفاق الاعتقادي هو النفاق الأكبر, يظهر صاحبه الاسلام ويبطن الكفر.
أما النفاق العملي عمل شئ من أعمال المنافقين مع بقاء الايمان بالقلب.
الحذر من أن يأمنهم المرء فهم يكيدون له بالخفاء.
الحذر من الوثوق بهم والاستماع لهم.
أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم من المهاجرين.
لووا رؤوسهم: عطفوا إعراضًا.
ينفضوا: يتفرقوا.
العزة: القوة.

عن جابر بن عبد الله يقول: كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزاة فكسع رجل من المهاجرين رجلا من الأنصار، فقال الأنصاري: ياللأنصار! وقال المهاجري يا للمهاجرين! فقال رسول الله : (ما بال دعوى الجاهلية؟ دعوها فإنها منتنة)، وقال عبد الله بن أبي بن سلول: وقد فعلوها! والله لئن رجعنا إلى المدينة ليخرجن الأعز منها الأذل  فقال عمر: دعني أضرب عنق هذا المنافق.. فقال النبي صلى الله عليه وسلم : (دعه، لا يتحدث الناس أن محمدا يقتل أصحابه). 

قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلا أَوْلادُكُمْ عَن ذِكْرِ اللَّهِ).

لا يقترفون الفواحش ولا يكشفون عوراتهم.
لا يتمتعون في غير ما حل لهم.
محافظون على صلاتهم.
موفون بعهودهم.

الصلاة صلة العبد بربه.
أن آخر ما يبقى للمؤمن في حياته هي الصلاة.

اترك تعليق

لم نقم باضافة الملف حاليا سنقوم بالاضافة قريبا